تيري رود لارسن: لبنان يواجه الوضع الأخطر منذ نهاية الحرب

حذّر موفد الأمين العام للأمم المتحدة لتنفيذ القرار 1559 تيري رود لارسن من أن لبنان “يواجه الوضع الأخطر في تاريخه منذ انتهاء الحرب الأهلية”، عازيا الاسباب الى استمرار تدفق اللاجئين السوريين اليه، معطوفاً على تفاقم أزمة الفراغ السياسي، مما قد يحول دون انتخاب رئيس جديد للجمهورية خلفاً للرئيس ميشال سليمان.

وطالب، قبيل سفره الى المملكة العربية السعودية في مهمة لم تعرف طبيعتها، صرّح الديبلوماسي الدولي المقرب من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي – مون لـ”النهار” مجلس الأمن بأن يجمع على اقامة “منطقة انسانية” داخل سوريا التي تتحوّل أكثر فأكثر “أرض عصابات”.




وشدد على أن “المجتمع الدولي يجب أن يعمل لإقامة منطقة إنسانية في سوريا لتقديم المساعدة والمأوى للناس لئلا يذهبوا الى الدول المجاورة”، موضحاً أن “إقامة المنطقة الإنسانية أمر أساسي، وعلى مجلس الأمن أن يظهر مسؤوليته وأن يتوصل الى اجماع للتعامل مع هذه المواضيع