الاسد ينوي استخدام لبنان كساحة لضرب مصالح بعض الدول

كشفت تقارير سرية حصلت عليها صحيفة “الوطن” السعودية عن “سعي نظام الرئيس السوري بشار الأسد، الى تحريك أذرعته في لبنان، من اجل ضرب مصالح الدول التي أيدت قيام الولايات المتحدة بضربةٍ عسكرية ضد نظام دمشق، على خلفية هجوم الغوطة الكيميائي في21 آب الماضي، وخلف أكثر من 1400 قتيل بينهم نساء وأطفال”.

وأشارت التقارير إلى “سعي الأسد إلى إشعال الساحة اللبنانية، وذلك بضرب مصالح الدول التي أيدت العمل العسكري ضد نظام دمشق، كأحد أبرز عوامل إشعال فتيل الساحة اللبنانية، على يد “حزب الله”، لافتة الى ان “المصالح الخليجية والتركية وغيرها، المؤيدة للضربة الأميركية، تبرز كهدفٍ محتمل لنظام الأسد، ومؤيديه بالأراضي اللبنانية، إضافة إلى احتمال لجوء حزب الله من جديد، إلى سياسة تصفية الخصوم، أي خصوم نظام دمشق في لبنان، وجميع من يُعارضه”.