وهاب لا يستغرب رؤية الدبابات السورية في طرابلس مجدداً

لاحظت مصادر في 14 آذار لـ «الأنباء» ان الصورة السياسية ازدادت غموضا، بعد طي صفحة الضربة الاميركية للنظام السوري، والذي فسره انصار النظام في لبنان على انه انتصار لهم، متجاهلين الثمن الذي دفعه النظام بالتخلي الطوعي عن سلاحه الاستراتيجي، وقد انعكس التفسير على تصرفاتهم المتجرئة على الدولة والقوانين، والمهددة للسلطة ورجالها، كقول وئام وهاب، احد مناصري النظام «ان لبنان الرسمي اثبت قصر نظره وانه كان غدارا بامتياز ولم يلتزم بالعهود»، واعرب عن احتقاره للرئيس فؤاد السنيورة، وان بعض الشخصيات السياسية ستلاحق بالعصا، وان الرئيس سليمان سيرحل في نهاية ولايته، ودون ان يستغرب وهاب رؤية الدبابات السورية في مدينة طرابلس مجددا.