وهاب: الحكومة المستقيلة يجب أن تعاود إجتماعاتها

رأى رئيس “تيار التوحيد العربي” وئام وهاب أن “الوضع الامني متفلت، والأجهزة الامنية لا تعرف الى أي قرار سياسي تستند”.

وقال وهاب بعد لقائه رئيس مجلس النواب نبيه بري إن “هناك حكومتان: حكومة لم تؤلف بعد، وحكومة تعتبر نفسها أصبحت مستقيلة. وطرح ال(8-8-8) غير سالك، وهناك طرح آخر هو (9-9-6) يبدو أنه الأكثر قرباً الى المنطق، إلا في حال ال(8-8-8) إذا وسعنا دائرة الوسطيين لتشمل أكثر من الاطراف الثلاثة الحالية المصنفة وسطية”.




وأشار وهاب إلى أنه ناقش مع بري في المبادرة التي أطلقها، واصفاً المبادرة بأنها “حبل نجاة، لاسيما للفريق الآخر الذي لم يطرح حتى الآن أي رؤية واضحة لكيفية الخروج من الأزمة”.

وأضاف “واضح من الاتصالات التي قام بها النواب المكلفون من بري، أن الجميع شبه متوافق على هذه المبادرة، ربما باستثناء “واحد ونصف” من كل أطراف الحوار. وهذا لا يمنع ان توضع كل النتائج بيد رئيس الجمهورية ليتولى اتخاذ القرار المناسب”.

وتابع: “يجب أن يوضع الجميع أمام مسؤولياتهم، فنحن في وضع ليس فيه حكومة، وهناك شلل، لاسيما في الخدمات وقضايا الناس، فمثلاً، في وزارتي الصحة والاشغال، هناك حاجة ليكون العمل الحكومي مستمراً.

وهنا لدي رأي في أن الحكومة المستقيلة يجب أن تعاود اجتماعاتها “حتى يخلق الله شيئاً كان مفعولاً”. يجب أن تعاود هذه الحكومة اجتماعاتها لأن ثمة قضايا ملحة كثيرة لا يجوز أن تمر ضمن شيء يشبه المراسيم الجوالة التي تتم بين رئاسة الحكومة ورئاسة الجمهورية، ومجلس الوزراء مجتمعا هو الذي يتولى هذه الامور”.