وفد من 8 آذار إلى دمشق للتنسيق إقليمياً ولبنانياً

ذكرت معلومات لـ”الأنباء” الكويتية، فإن اتصالات ومشاورات تجري على خط بيروت ـ دمشق، تحضيرا لزيارة وفد مشترك من قوى 8 آذار إلى العاصمة السورية ولقاء المسؤولين هناك.

وأشارت المعلومات الى ان “محادثات الوفد مع القيادة السورية ستتناول رفع مستوى التنسيق لمواجهة آفاق المرحلة المقبلة إقليميا ولبنانيا، لاسيما بعد قرار واشنطن تعليق ضربتها العسكرية على خلفية الاقتراح الروسي”.




وفي سياق متصل، يقول زوار دمشق ان “الأمور مفتوحة على شتى الاحتمالات، وأن ما جرى لا يعني ان اللعبة انتهت، بل علينا ان نترقب كل شيء، فالتفاوض سيأخذ مداه في الأيام المقبلة، وبالتالي لا يمكن الجزم بأن واشنطن قد حذفت من قاموسها اللجوء الى الخيار العسكري وان كانت قد انصاعت الى فكرة التأجيل”.

ويشير هؤلاء الزوار، الى ان “حلفاء سوريا في كامل جهوزيتهم للرد على أي ضربة محتملة”.