وزير الاعلام يطلب من نقيبي الصحافة والمحررين اتخاذ اجراءات بحق شارل ايوب على ما نشره بحق ميقاتي

وجه وزير الاعلام في حكومة تصريف الاعمال وليد الداعوق كتابين الى كل من  نقيبي الصحافة محمد البعلبكي والمحررين الياس عون طلب فيهما اتخاذ الإجراءات الضرورية والقانونية في حق رئيس تحرير جريدة الديار شارل أيوب على ما نشره بحق الرئيس نجيب ميقاتي من اتهامات وافتراءات في مقاله في جريدة  “الديار” بتاريخ 8 أيلول 2013  وذلك بغض النظر عما سيقدم عليه الرئيس ميقاتي شخصيا أمام القضاء اللبناني المختص.

ولفت الداعوق الى ان ما كتبه ايوب يتعدى حرية الكلمة والتعبير ليصل إلى أدنى المستويات التي لا تمس بصلة إلى تاريخ الصحافة الشريفة وصاحبة القضايا الوطنية ،مشيراً الى انه قد يكون اقرب إلى الصحافة الصفراء منه إلى إي شيء آخر، وهو ابعد  ما يكون عن قدسية الرسالة الإعلامية.




وشدد الداعوق على ضرورة ألا تتحول صفحات الصحف والمجلات وشاشات التلفزة وأثير الإذاعات الى منابر للشتم، ووسائل للنيل من كرامات الناس، سواء أكانوا أشخاصا عاديين أو في مواقع المسؤولية.

الى ذلك، اتصل الداعوق بوزير العدل في حكومة تصريف الاعمال شكيب قرطباوي، واطلعه على ما تضمنه مقال شارل ايوب في جريدة الديار من تعديات على حرية الصحافة وحرية  التعبير، وتمنى عليه اتخاذ الاجراءات المناسبة لجهة تسريع آلية العمل في محكمة  المطبوعات والبت بالدعاوى والشكاوى بالسرعة الضرورية، وفق ما تم الاتفاق عليه في الاجتماع الاخير بين وزارتي الاعلام والعدل، حفاظا على حقوق المواطنين.