هل يتم إجلاء الرعايا الأميركيين وعائلات الديبلوماسيين من لبنان؟

اكدت معلومات صحيفة “الجمهورية”، أنّ استطلاعات الرأي في واشنطن أظهرت الخميس ارتفاعاً مُضطّرّداً في نسبة الأميركيين المؤيّدين ضرب سوريا، ونقل عن مصادر في واشنطن أنّ الإستعدادات الميدانية والعسكرية لهذا العمل تتواصل على قدم وساق، وأنّ شركات الطيران العالمية أبلغت الى مكاتب السفر في الولايات المتحدة الاميركية موافقتها على كلّ طلبات إلغاء الحجوزات وإعادة ثمنها لمن يرغب من المسافرين الى المنطقة، والإمتناع عن استيفاء أيّ رسوم إضافية على أسعار تذاكر السفر، في حال قرّر هؤلاء تقديم موعد سفرهم أو تأخيره خلال هذه الفترة أيضاً.

إلى ذلك، اشارت مصادر ديبلوماسية واسعة الإطلاع لـ”الجمهورية”، الى انّ ما تردّد عن إجلاء الرعايا الأميركيين وعائلات الديبلوماسيين من لبنان لا اساس له من الصحّة.




ولفتت المصادر الى انّ هؤلاء الديبلوماسيين الأميركيين يتصرفون وفق تدابير أمنية استثنائية ومدروسة وإحترازية لا يمكن تجاهلها في اي وقت، خصوصاً في الظروف الراهنة.

وراى المصادر انّ السفير الأميركي الجديد ديفيد هيل الذي قدّم أوراق اعتماده أمس الى وزير الخارجية عدنان منصور، سيبدأ اليوم جولة على المسؤولين الكبار، فيزور تباعاً كلاً من رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ورئيس مجلس النواب نبيه برّي ورئيس الحكومة المستقيلة نجيب ميقاتي.