نواب في ١٤ آذار محرجون من إرجاع بهية الحريري رواتبها

علمت “السياسة” من مصادر خاصة أن عدداً من نواب “14 آذار”, لم يكونوا مرتاحين لمبادرة النائب بهية الحريري بإرجاع كل ما تقاضته من رواتب منذ انتخابات 2009 حتى اليوم إلى مالية الدولة والبالغة 525 مليون ليرة لبنانية, بعدما قدمت تبريراً بأنها لم تفعل شيئاً تستحق عليه الرواتب المقررة لها.

وعبر أحد هؤلاء النواب, عن شعوره بالحرج من تصرف النائب الحريري وتسليم “شيك” بالمبالغ التي تقاضتها على الهواء ومن خلال الإعلام.
وأضاف “كان الأجدر بالسيدة بهية الحريري لو تقدم محاميها من وزارة المال بإرجاع الشيك من دون هذه الضجة الإعلامية, لكان أفضل بكثير مما شاهدناه على شاشات التلفزة وأمام رئيس الجمهورية في بيت الدين”.




وذكر بأن نواب “14 آذار” ونواب كتلة “المستقبل” ما زالوا حتى اللحظة مشاريع شهادة وإن ما يتقاضونه من رواتب لا يكفي للأشخاص الذين يتولون حمايتهم.