نواب المستقبل والقوات لن يشاركوا في الجلسة التشريعية

وفق كل المعطيات من المقرر ان تلقى الجلسة التشريعية في مجلس النواب مصير الجلسات الأربع السابقة التي لم تعقد بسبب فقدان النصاب القانوني بتقاطع لافت بين مكونات من 8 و14 آذار كل لسبب مختلف عن الآخر، نتيجة إصرار رئيس المجلس على بنود جدول الأعمال نفسها ورفضه اي تعديل عليها .

وفي هذه الأجواء، أكدت مصادر تيار “المستقبل” لصحيفة “الجمهورية” عدم مشاركة نوابه ونواب “القوات اللبنانية” في جلسة اليوم، كذلك أوضحت مصادر نواب “التيار الوطني الحر” انهم ما زالوا يقاطعون الجلسة إعتراضاً منهم على بند تمديد السنّ القانونية لقادة الأجهزة الأمنية الذي ما زال قائماً على جدول الأعمال على رغم انّ الغاية منه قد انتهت، فالتمديد لقائد الجيش انجز بشكل من الأشكال وطوي ملف التمديد للمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء اشرف ريفي منذ نيسان الماضي.




وحسمت مصادر برّي من اليوم مصير الجلسة وقالت إنه سينتظر الى حين عبور الوقت المقرّر لها، فإذا توفر النصاب سيدخل القاعة العامة وفي حال العكس سيتكرّر المشهد عينه فيؤجلها الى موعد لاحق.