مواجهة نفطية بين ميقاتي وعون

أفادت مصادر وزارية بانّ “وزراء تكتل “التغيير والإصلاح” يستعدّون لمواجهة مع الرئيس نجيب ميقاتي مطلع هذا الأسبوع تحت عنوان “المطالبة بجلسة لمجلس الوزراء تبحث في القوانين الخاصة بملف النفط”.

وذكر أحد الوزراء المعنيين انه اتصل بميقاتي نهاية الأسبوع الماضي و”ننتظر موعداً منه لمناقشته في موضوع دعوة مجلس الوزراء الى جلسة إستثنائية لإقرار مرسومي النفط اللذين يجب بتّهما اليوم لكي تتمكن الحكومة من إحترام المهل القانونية للنجاح في الإبقاء على موعد إجراء المناقصة المقرّرة في 4 تشرين الثاني، وإلا سيكون على الوزارة إلغاء هذا الموعد وانتظار الإجراءات التي تتيح تحديده مجدداً.




ونفت مصادر ميقاتي لـ”الجمهورية” علمها بتحديد موعد للقاء مع وزراء “التكتل” اليوم في السراي الحكومي، وأكدت انّ مواعيده تقتصر على لقاءات روتينية.

وقالت المصادر: لا جلسة لمجلس الوزراء في الظروف الراهنة، لا للنفط أو لغيره من الملفات، فالحكومة مستقيلة وليس في الأمر استنسابية”. وأكدت “أنّ تصريف الأعمال محدود جداً ولا يمكن للحكومة خوض تجارب غير دستورية”، لافتة الى أنّ مواقف ميقاتي في هذا الصدد واضحة ولم تتبدّل”.