مندوب سوريا في الأمم المتحدة: سئمنا الحروب ولسنا بقوة أمريكا

قال مندوب سورية في الأمم المتحدة بشار الجعفري إن بلاده “سئمت الحروب”، مؤكدا أن ما يتردد عن استخدام النظام السوري لأسلحة كيماوية مزاعم “زائفة لا أساس لها من الصحة.

ودافع الجعفري، خلال مقابلة مع شبكة (سي.إن.إن) الإخبارية الأمريكية الليلة الماضية عن موقف النظام السوري، وقال: “نحن لم نعلن الحرب على الولايات المتحدة أو على أي من جيراننا.. نحن لسنا دعاة حرب بل دولة صغيرة ومسالمة .. ولا ندعي بأننا على قدر من القوة تكفي لمواجهة الجيش الأمريكي.




وتابع الدبلوماسي السوري: “نحن جميعا ضحايا لأي تصعيد للوضع السوري”، مضيفا أن “المزاعم الأمريكية والأوروبية ضد نظام الأسد لا يمكن أن تؤخذ على محمل الجد وليست ذات مصداقية.

وحذر الجعفري الحكومة الأمريكية من تكرار أخطائها بمهاجمة بلاده، وقال إن مزاعم الدول الغربية بشأن استخدام الكيماوي تستند إلى معلومات استخباراتية هشة يقتصر الاهتمام فيها على البحث في ما إذا تم استخدام ذلك السلاح ولا يصل إلى التحقيق في هوية الجهة التي استخدمته.

وتابع: “كل ما يمكننا قوله نعم لدينا أزمة داخلية.. نعم وقع ظلم وأخطاء في الماضي .. ونحن بحاجة لتصحيح ذلك”.