مؤسسة دار الزهراء في طرابلس تطرد تعسفياً ثماني معلمات دون سابق إنذار

خاص – بيروت أوبزرفر – طرابلس

علم بيروت أوبزرفر أن إدارة مؤسسة دار الزهراء في طرابلس قامت بطرد ثماني معلمات طرداً تعسفياً دون سابق إنذار في بداية شهر أيلول الحالي، بطريقة مريبة، مما سبب أضرراً معنوية ومادية للمعلمات.




وفي التفاصيل، فقد تعاقدت مؤسسة دار الزهراء مع المعلمات الثمانية لمدة عام دراسي واحد 2012 – 2013، وفي نهايته عرضت عليهن التعاقد لعام دراسي آخر 2013 -2014. وعندما تم التأخير في دفع راتب شهر آب، ذهبت إحدى المعلمات للإستفسار عن الموضوع إلى مبنى الدار بتاريخ 2 أيلول، ففوجئت بالإدارة تقول لها: ” إنت ما عاد إلك شغل عنا”، وعندما حاولت زميلاتها الإستفسار عن وضعهن التعاقدي مع الدار، فوجئن بنفس الرد القاسي والظالم، حيث لم يتم إحترام الأصول في صرفهنّ من ناحية إخطارهنّ بفترة شهر مسبقة على الأقل حتى يتمكنّ من إيجاد عمل في مكان آخر، كون هذا الصرف التعسفي سيلحق بهن أضراراً مادية جسيمة نظراً لإلتزاماتهنّ المادية من أقساط جامعية وقروض..

وعلم بيروت أوبزرفر أن المعلمات بصدد إتخاذ كافة الإجراءات القانونية بحق الدار في حال لم يتم تسوية وضعهنّ، كما جرى الحديث عن فضائح فساد و”أمور أخرى” قد يتم الكشف عنها لوسائل الإعلام في حال تجاهلت الإدارة مطالبهنّ المحقة.