لا ضمانات بعدم رد ايران وحزب الله اذا توسعت الضربة على سوريا

علمت “الجمهورية” انّ “رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان الذي غادر الى نيس امس ويلتقي اليوم نظيره الفرنسي فرنسوا هولاند، لم يتمكّن من الحصول على ضمانات من رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى علاء الدين بروجردي الذي زار لبنان أخيراً، بعدم ردّ إيران و”حزب الله” في حال حصول ضربة أميركية عسكرية لسوريا، وتمثّلت الضمانة الوحيدة بعدم التدخّل إذا جاءت الضربة محدودة، ولكن إذا توسّعت، فالضمانات لن تبقى قائمة”