قصة معلولا بسوريا مفبركة من مخابرات النظام ولا مساس بالكنائس

اعتبر ممثل للتيار السلفي الجهادي الأردني بأن قضية اقتحام بلدة معلولا السورية المسيحية مفبركة بالكامل.

ونفى محامي التنظيمات الجهادية والاسلامية في الأردن موسى العبداللات وجود أي عنصر من عناصر جبهة النصرة الإسلامية المقاتلة في سورية داخل بلدة معلولا المسيحية.




وقال العبد اللات بأن قصة الاعتداء على الكنائس وعلى تمثال مريم العذراء وما حصل في معلولا مفبركة بالكامل من مخابرات بشار الأسد مشيرا الى ان الفلم الذي بثته قناة روسيا اليوم قبل عدة أيام ويظهر بعض المدافع وهي تطلق النار مفبركة أيضا.

ونقل المحامي العبداللات في بيان صحفي له عن مصادر سلفية جهادية مقربة من جبهة النصرة القول بأن مشايخ الجبهة ومحاكمها الشرعية يصران على عدم المسمس بالكنائس في كل الأحوال مشيرا إلى أن أحكام الدين الإسلامي في مسألة توفير الحماية للكنائس والأقليات المسيحية هي المعتمدة بالنسبة للتيارات الجهادية.

ووفقا لمصادر موازية فان عناصر من الجيش السوري الحر ومن حركة التوحيد قد تكون هي المسؤولة عن مما حصل في معلولا.