قادة إسرائيل يهددون برد شديد في حال التعرض لهجوم سوري

هدد قادة إسرائيل الثلاثاء برد شديد في حال تعرض إسرائيل لهجمات صاروخية تقليدية أو كيماوية سورية، على خلفية تهديدات أمريكية بتوجيه ضربة عسكرية لسوريا بعد اتهامهم للنظام باستخدام سلاح كيميائي ضد مدنيين.

وقال رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو خلال زيارة لمدينة بئر السبع “أريد أن اقول لكل من يريد المساس بنا إنه هذا ليس مجديا”.




واضاف أن “الأمن يرتدي صورة جديدة والعالم يتغير وعلينا أن نهتم بأمننا، وهذا أمر يضع تحديات أمامنا لأن الواقع من حولنا يتغير”.

ومن جانبه تطرق وزير الدفاع، موشيه يعلون، إلى احتمال تعرض إسرائيل لهجوم كيماوي سوري كرد فعل على ضربة عسكرية أميركية ضد سوريا، وقال إن “بإمكان مواطني إسرائيل أن يكونوا هادئين، ولا ينبغي التزود بسرعة بأقنعة واقية من أسلحة غير تقليدية، وسيكون هناك من سيدفع ثمنا غاليا إذا هوجمت إسرائيل ردا على هجوم أمريكي”.

وتطرق بيرس إلى قرار الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، بإرجاء اتخاذ قراره بشأن ضرب سوريا، قائلا إن “الحرب هي أمر بالغ الجدية وأنصح أي زعيم بالتفكير قدر الإمكان قبل الحرب على أن يندم بعد نشوبها”.