غريب يمهل الصفدي أسبوعين … والهيئات الاقتصادية تهدد بالتصعيد

اطلق رئيس رابطة اساتذة التعليم الثانوي الرسمي حنا غريب، باسم هيئة  التنسيق النقابية التي نفذت اعتصاما صباح اليوم امام وزارة التربية والتعليم  العالي، صرخة وطنية اجتماعية، الى الشعب اللبناني، دعاه فيها الى النزول الى  الساحات، لان لا أحد ينقذ الوضع الراهن الا الشعب”، مؤكدا حماية السلم الاهلي  والوحدة الوطنية، وقال:” نريد حكومة لحماية السلم الاهلي والوحدة الوطنية وتلبي  المطالب الحياتية والمعيشية والاجتماعية”.

واشار غريب الى “ان تحركهم كتنسيق لا علاقة له بحيتان المال ، وقال:” لقمة العيش وسلسلة الرتب  والرواتب هي جزء من عملية الدفاع عن الوحدة الوطنية وتحركنا كان يوحد الشعب  اللبناني، والهيئات الاقتصادية وقفت ضد السلسلة، ومن يقف ضد هذه السلسلة التي هي  حق واداة لتوحيد مليون لبناني، فانه يقسم اللبنانيين ويعمل على تمرير الفتنة”.




وفي حين لفت غريب الى ان تعاونية موظفي الدولة متوقفة عن اداء وظيفتها  وتأمين الاستشفاء الصحي للموظفين بسبب عدم تمويلها، توجه الى وزير المال محمد  الصفدي، بالقول: “نحن اليوم نمهلك اسبوعين، اما ان تحول المال الى التعاونية، واما  نحن سننزل الى التعاونية ووزارة المال وسنزيد من تحركنا، لانه يكفي افقارا  للموظفين”.

وتطرق غريب الى كلام البطريرك الماروني مار بشاره بطرس الراعي  ان اقرار مشروع  سلسلة الرتب والرواتب يتسبب بتعثر المدارس وبالضغط على الاهالي ،  معتبرا ان المعطيات التي وصلت للراعي خاطئة، وهو لا يقبل ان يكون راتب المعلم  في المدارس الخاصة اقل من الحد الادنى.

وناشد غريب الاهالي عدم دفع الزيادة على الاقساط، لان ادارات المدارس لم تدفع  للمعلمين، لان ما يرهق الاهالي الزيادات العشوائية على الاقساط لا رواتب  المعلمين .

ومن جهته، اكد نقيب المعلمين في المدارس الخاصة نعمة محفوض ان هذا الاعتصام هو صرخة في وجه السلطة التشريعية للاسراع في تشكيل الحكومة،لافتا الى ان الشعب اللبناني لم يعد يتحمل الفراغ الذي يسود البلد

الهيئات الاقتصادية

من جهته، اعتبر رئيس الهيئات الإقتصاديّة عدنان القصار ان تحركهم ليس من أجل التعطيل وإنما انطلاقاً من حرصهم الوطني وموقعهم ، وقال:” لا بد أن نتحرك ونقول بأعلا صوت “لا” لعل هذه المرّة ستسمع صرختنا”.

واشار القصار الى ان نجاح اضرابهم اليوم يؤكد أنهم على حق، معلنا أن هناك خطوات تصعيديّة سيتم اللجوء إليها في حال عدم تشكيل الحكومة وسندرسها في الإجتماعات اللاحقة.

وناشد القصار السياسيين للعودة إلى ضمائرهم والتخلي عن مصالحهم الحوار والبحث من أجل اجتراح الحلول المنتظرة من كل اللبنانيين من أجل الوصول بالوطن إلى بر الأمان لأنه إن سقط فالكراسي والمراكز لن يكون لها نافعة.

وفي هذا السياق، رفض رئيس  جمعية تجار بيروت نقولا شماس القول بأن اليوم هو نهار عمل طبيعي معتبراً أنهم كهيئات اقتصادية استطاعوا تحقيق وحدة وطنية اقتصادية.

ولفت شماس الى أن كلفة نهار اقفال تترواح بين 75 و100 مليون دولار مشيراً الى أنهم مستعدون للتضحية بالغالي امام مصلحة الوطن.

أما رئيس جمعية الصناعيين نعمة افرام، قال: ” قطعنا مرحلة الستين مليار دولار دين وهي منطقة خطرة جدا قد لا نعود منها سالمين”.