عون: لا يريدون ان يكون نجاح وزارة الطاقة لنا

أشار رئيس تكتل “التغيير والاصلاح” النائب ميشال عون الى أن “طرح وجود لجنة امنية بمجلس النواب موجود منذ عام 2005، ولكن هذه اللجنة ما زالت منتظرة بالمجلس، وربما هناك ارادة سياسية لا تؤيد هذه اللجنة، والمطلوب التصويت على على قانون انشاء هذه اللجنة، واذا ارادوا اسقاطه فليفعلوا”.

ولفت عون بعد إلاجتماع الاسبوعي للتكتل الى أن “الادعاءات حول ان السيارات العاملة على الغاز قد تنفجر لاشتعلت باريس” موضحا ان “اقامة هذا المشروع يوفر علينا نحو 60 % من المحروقات، وربما هناك هدف سياسي لا يريدون ان تنفذ هذه الخطة”، ودعا الى “التصويت على المشروع”.




وقال:”صدر مرسوم من رئيس مجلس الوزراء فيه عجائب عن تصريف الاعمال بالمعنى الضيق، ولكن هناك ممارسات بالمعنى الواسع تحصل، منها تسمية المديرين العامين جواسيس له، لم يحصل هذا الامر في اي مكان بالعالم الا لدينا، والموافقات الاستثنائية باتفاق بين رئيس الحكومة ورئيس الجمهورية، والناشر هو الامين العام سهيل بوجي واخذوا كل الصلاحيات وهذه هرطقة اضافية على القانون والدستور”.

وفي موضوع النفط قال: “كلنا نعرف انه بالامس انتهت مدة اصدار مرسوم من الحكومة لابلاغ الشركات التي دخلت بالمناقصة عن “البلوكات” البحرية لتلزيمها لكن لم يصدر هذا الامر، وهذا يدل على عدم وجود ارادة لاستخراج النفط”، مشيرا الى “أنهم لا يريدون وزارة كوزارة الطاقة ان يكون نجاحها لنا، لان هذه الوزارة مر عليها العديد من الوزراء ولا احد استطاع ان ينجز عملا فيها، وسيتم تحديد فرصة جديدة لتقوم الحكومة بواجباتها حول النفط”.