طفح الكيل بين العريضي والصفدي

هاجم وزير الأشغال العامة غازي العريضي فلسفة صرف المال في وزارة المال اللبنانية التي لا مثيل لها في القرن الحادي والعشرين. وكشف العريضي ان وزارة المال رفضت تحويل اموال لوزارة الأشغال كي تنظف مجاري المياه الشتوية، بداعي عدم توافره، لكنها فجأة فتحت صناديقها لوزارة الطاقة (يشغلها جبران باسيل) صهر العماد ميشال عون.

وأضاف: اكتشفنا انه صدر مرسوم فقط لوزارة الطاقة، بالإخفاء عن الجميع، والآن يشكل ارباحا لوزارة المال وقال: هذا تلاعب بالدولة وبالمال العام.




ورد وزير المال محمد الصفدي ان على الوزير غازي العريضي العودة الى مشروع قانون يبين الأموال المرصودة لتنظيف مجاري المياه الشتوية وليس عليه ان يضع المسؤولية على وزارة المالية ان هو قصر في عمله، ولوح بعزمه اجراء احصاء كامل بالأموال التي صرفتها وزارة الأشغال العامة في السنوات الماضية، وقال: سترون ارقاما مذهلة ويمكن ان تتساءلوا اين ذهبت هذه الأموال؟ وتجدر الإشارة الى ان حبل الود بين هذين الوزيرين قصير.