ضغط دولي قوي على المعنيين للاسراع في تأليف الحكومة

في موازاة الحراك الدولي والتجاذب الحاصل، علمت “الجمهورية” انّ “المراجع الدولية تضغط بقوة على المعنيين للإسراع في تأليف الحكومة، كون التطورات المتسارعة والإستحقاقات العامة في الداخل والخارج، تحتّم وجود حكومة كاملة الصلاحيات يستطيع المجتمع الدولي التعاطي معها، فتكون قادرة على اتخاذ القرارات خارج نطاق تصريف الأعمال”.

كذلك فإنّ رئيس الجمهورية يرغب في نجاح مساعي التأليف قبل سفره الى نيويورك لحضور الدورة السنوية للجمعية العمومية للأمم المتحدة، فرئيس دولة من دون حكومة هو غير رئيس دولة بحكومة، وقد أبدى ثقته أمس بتأليف حكومة جامعة لمواكبة الظروف الداخلية والخارجية.




وعلم في هذا الإطار، ان “المواقف التي سيتّخذها سليمان في نيويورك حيال القضايا الكبرى والمصيرية تحتّم أن تكون مدعومة بحكومة قائمة”.

وفي هذا السياق، وبغية تسهيل التأليف، علمت “الجمهورية” أن “دولاً أوروبية نافذة أجرت وتجري حالياً اتصالات مع دول عربية وإقليمية معنية بالإنقسام اللبناني وبالشروط والشروط المضادة حول الحكومة، لثنيها عن مواصلة الضغط على أصدقائها في لبنان، وتطلب من مسؤولين عرب وإقليميين رفع شروطهم عن عملية التأليف لكي يتمكّن سليمان والرئيس المكلف تمام سلام من تأليف الحكومة، خصوصاً ان سلام الحريص أكثر من غيره على التأليف، لا يزال يتحفّظ على اتخاذ قرار التأليف قبل توافر الضوء الأخضر من السعودية”.

وعلمت “الجمهورية” انّ “اتصالات جرت في الساعات الأربع وعشرين الماضية مع مسؤولين إيرانيين نافذين حول الموضوع الحكومي، ويتوقع ان تتضح نتائجها قريباً، سلباً أو إيجاباً”.