شربل: الحاج وفيق صفا وضع قدرات “حزب الله” بتصرف القوة الأمنية

أكد وزير الداخلية والبلديات مروان شربل في حديث لصحيفة “الجمهورية” “حصول زيارة مسؤول لجنة الإرتباط والتنسيق في الحزب الحاج وفيق صفا له ليل الأربعاء الماضي لإبلاغه وضع قدرات “حزب الله” بتصرف القوة الأمنية كي تنجح في مهامها”.

وأوضح انه “عرض الخطة على رئيس الجمهورية ميشال سليمان فباركها وتمنى التوفيق شرط تأمين التوافق السياسي لتستكمل مراحلها بنجاح، وكذلك حظيت الخطة بمباركة رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي الذي اطلع على كل تفاصيلها”.




وأشار إلى انّ “اللمسات الأخيرة لتحديد الساعة الصفر للإنتشار في الضاحية الجنوبية ومداخلها ستوضع غداً (اليوم)، رفض الإعلان عن ساعة الصفر قبل التثبت من انتهاء الترتيبات الخاصة بتشكيل القوة والتي جرى التحضير لها في خلال ايام وهي تضمّ وحدات من قوى الأمن والجيش والأمن العام وأمن الدولة. كما رفض الحديث عن عديد القوة وحجمها، وقال انها شؤون عسكرية والحديث عن ألفي عنصر أو غيره ليس دقيقاً”.

ونفى “وجود قيادة خاصة للقوة الأمنية في الضاحية”. وقال: “للجيش قائده، ولقوى الأمن مديرها العام، وكذلك الأمن العام”، مشيراً الى ان “غرفة عمليات للتنسيق بين هذه القوى موجودة أصلاً، ولا حاجة لغرفة جديدة، وهي لا تلغي الإمرة للقادة الأمنيين والعسكريين”.

ورداً على انتقادات الوزير فيصل كرامي بعدم وضع خطة مماثلة لطرابلس، اضاف: “وضعنا العديد من الخطط لطرابلس حتى اليوم، ففي المدينة 4000 عسكري والخطة الأمنية موجودة، وما ينقصنا لحسن التطبيق هو “الخطة السياسية” فمتى وضعت انتهى كل شيء، ليساعدنا القادة الطرابلسيون سياسياً والخطط موجودة والقوى المكلفة بها موجودة وبكل بساطة ننتهي من الهمّ الأمني في طرابلس بهذه الطريقة وليس بغيرها”.