سيناريو إيراني ـ فلسطيني للتحرك ربطاً بحجم الضربة العسكرية ضد سوريا

بحسب معلومات «الأنباء» فإن الاجتماع الذي عقده رئيس مجلس الأمن القومي في مجلس الشورى الايراني علاء الدين بروجوردي في دمشق مع قادة فصائل فلسطينية، قد ناقش «الهجوم الاميركي المحتمل على النظام السوري والدور المطلوب في سياق التصدي لـ«الامبريالية» أو «الشيطان الأكبر» في واشنطن.

ووفق المعلومات فقد شارك في هذا الاجتماع أمين عام القيادة العامة أحمد جبريل، ونائب الأمين العام للجبهة الشعبية ماهر الطاهر ومسؤول الجهاد الاسلامي ابوالسيعد، اضافة الى ثلاثة مسؤولي فصائل أخرى، وقد تم وضع سيناريوهات للتحرك ربطا بحجم العمليات العسكرية الغربية المرتقبة ضد النظام السوري.




واشارت مصادر واكبت الاجتماع، الى ان الضربة الاميركية صارت مؤكدة، واقدام واشنطن على تنفيذها سيؤدي الى مواجهة واسعة يصعب التكهن بمداها ونتائجها.

وقالت المصادر ان كل شيء يصبح واردا اذا خرجت المعركة في سورية عن السيطرة، كاشفة ان محور المقاومة والممانعة اتخذ قرارا بمواجهة اي عدوان على سورية مع محاولة ابقاء الرد ضمن الجغرافيا السورية، ولكن اذا تمادت الولايات المتحدة في عدوانها ودفعت باتجاه تغيير قواعد اللعبة حاليا في سورية ـ اي محاولة لاسقاط النظام، فإن المنطقة كلها آيلة للاشتعال.