سليمان مصمم على إعلان حكومة “ثلاث ثمانات” بعد العودة من نيويورك

اكد زوار بعبدا  لـ”النهار”  نقلا عن رئيس الجمهورية ميشال سليمان أنه عازم على وضع كل ثقله مع الرئيس المكلف تمام سلام بعد العودة إلى بيروت من زيارته الى نيويورك التي تستغرق أسبوعاً من أجل تشكيل الحكومة العتيدة على قاعدة أن تكون سياسية ومن “ثلاث ثمانات”،لافتين الى أنه ثمة اقتناعاً في بعبدا بأن الحكومة لا يمكن أن تتشكل على غير هذا النحو.وقالوا:” إذا لم تتوصل الحكومة  إلى نيل الثقة في مجلس النواب فسوف تتحول حكومة تصريف أعمال على غرار الحكومة الحالية المستقيلة، ومن الأفضل بالتالي أن تتولى تصريف أعمال البلاد في هذه المرحلة الدقيقة والحافلة بالأخطار حكومة وحدة تشارك فيها كل فئات الشعب اللبناني، بدلاً من حكومة تقتصر على لون سياسي واحد.

وذكر هؤلاء أن لجنة البيان الوزاري للحكومة العتيدة سيكون أمامها مهلة شهر لوضعه، وفي التصور الذي بات معلوما أن تنعقد هيئة الحوار الوطني خلال هذه المهلة وتتفق على صيغة يتم اعتمادها في البيان الوزاري للنقاط الخلافية، ولا سيما منها عقدة التوفيق بين المعادلة الثلاثية التي اعتمدتها الحكومات السابقة  جيش وشعب ومقاومة وبين “إعلان بعبدا”.




ونقل الزوار أيضا عن أجواء بعبدا أن تشكيل حكومة حيادية أو من لون سياسي واحد غير وارد لأن الموقف منها نهائي لدى “حزب الله”، في حين أن ثمة مجالاً للأخذ والرد في تشكيل حكومة سياسية جامعة.لافتين إلى أن موقف رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي لا يزال غير محسوم في هذا الشأن.

من جهة اخرى،اكدت  أوساط الرئيس المكلف سلام أنه على تنسيق وتوافق كاملين مع رئيس الجمهورية في هذا الشأن،وقالت:””تشكيل الحكومة ملح اليوم أكثر من البارحة، ولا بد بعد عودة رئيس الجمهورية من خطوة حاسمة لهذا الموضوع.”