سلام يواجه صعوبات في الأسماء وتوزيع الحقائب

ذكرت صحيفة “الحياة” أن “الاتصالات الجارية بين الرئيس المكلف تمام سلام وبين فريق 14 آذار تواجه صعوبات، لجهة اختيار الأسماء وتوزيع الحقائب على قاعدة المداورة فيها، إذ ينتظر أن تسند حقيبة المال الى وزير شيعي من حصة التحالف بين “أمل” و “حزب الله”، فيما يتولى حقيبتي الدفاع والخارجية وزيران من حصة رئيس الجمهورية، على أن تسند وزارة الداخلية الى وزير سنّي من حصة سلام نفسه، فيما يطالب “تيار المستقبل” بأن تسند لوزير يسميه هو، وأن تسند وزارة الطاقة الى وزير من غير التيار “الوطني الحر”، كما أن لا اتفاق حتى الآن حول الحقائب التي يمكن أن تسند الى وزراء جبهة “النضال الوطني” النيابية برئاسة النائب وليد جنبلاط”.

وذكرت مصادر متابعة لعملية التأليف لـ”الحياة” أن “من غير الوارد عند رئيس الجمهورية ميشال سليمان وسلام القبول بالثلث المعطّل لمصلحة قوى 8 آذار في شكل مموّه أي أن تتم تسمية الوزير الشيعي الخامس بالتنسيق مع “أمل” و”حزب الله”، اللذين يرفضان تسمية أي وزير شيعي من غيرهما”.