سلام غير مرتاح

أعلنت أوساط الرئيس المكلف تمام سلام أن في نيته تأليف الحكومة بالأمس قبل الغد إلا أن هذه المسألة ليست معزولة عن الحال السياسية في البلد والتي يغلب عليها التعطيل والشلل ، معتبرة ان القوى السياسية تعرقل ولادة هذه الحكومة بالشروط والشروط المضادة رغم كلامها عن ضرورة الإسراع في التأليف.

ولفتت أوساط سلام للـ LBCI إلى أن تأخر التأليف وغياب القرار الداخلي ترك مساحات تتسع لكلام عن دول تتدخل في القرار اللبناني لتشكيل الحكومة وتنقل عنه قوله انه لم أسمع ولم أتواصل ولم يحدث معي أي تدخل أو موقف من هذه الدولة أو تلك في موضوع الحكومة وتحديداً من السعودية،مشدداً على أن ولادة الحكومة مرتبطة بأوضاع كثيرة ومنها الوضع السوري وتداعياته الإقليمية.




وأكدت أوساط سلام أن التفتيش جار حالياً عن صيغة حكومية سياسية يكون في إطارها وزراء حزبيون ولكنه مازالت متمسكاً ربرفضه للثلث المعطل ومتمسكاً بمبدأ المداورة في الحقائب وأن الذين يبذلون المساعي في الإطار الحكومي وفي مقدمهم النائب وليد جنبلاط يقومون بالدور التوفيقي الذي قاموا به سابقاً ويتابعونه اليوم .