سكاف تحدث عن تحركات مريبة بأعالي الجبل الذي يفضل عميق عن الشوف

ذكرت “الاخبار” انه “خلال لقائه عدداً من السياسيين في منزل نائب رئيس مجلس النواب السابق ايلي الفرزلي، روى النائب ايلي سكاف للحاضرين عن حادثة جرت قبل نحو 3 أسابيع في منطقة فاصلة بين البقاع الغربي والشوف، فقال إن عدداً من العمال الذين يعملون في أراض يملكها في بلدة عميق اتصلوا به وأبلغوه بوجود تحركات مريبة في أعالي الجبل الذي يفضل عميق عن الشوف، فطلب منهم سكاف أن يتحققوا مما يجري”.

أضاف النائب السابق أن العمال فوجئوا في المكان بوجود “اكثر من 30 شخصاً ملتحين، ومعهم أشخاص من الجبل. وعمد الملتحون إلى احتجاز العمال قائلين لهم: لن نسمح لهم بالرحيل قبل رحيلنا”. وختم سكاف: “لم يطلقوا سراح العمال قبل أن يحضر آخرون ويأخذوا الملتحين من المنطقة”.