سقوط قذيفة في وسط دمشق والجيش الحر يعلن إسقاط طائرة حربية

سقطت الاثنين قذيفة هاون في حي أبو رمانة الراقي بالعاصمة السورية دمشق ما أدى إلى اندلاع حريق في إحدى الشقق، فيما قالت مصادر معارضة إن مقاتلي “الجيش الحر” تمكنوا من إسقاط طائرة حربية في شمال شرق البلاد.

وقالت لجان التنسيق المحلية، على صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي إن “قذيفة سقطت في منطقة المالكي وحدث تصاعد للدخان في المنطقة”، وتوافدت سيارات الإطفاء إلى المكان.




وتناقلت صفحات على (فيسبوك) صورا لمكان سقوط القذيفة، حيث أصابت شقة سكنية في المنطقة ما أدى إلى وقوع أضرار مادية واندلاع حريق فيها.

وقالت الوكالة السورية للانباء (سانا) إن “قذيفة صاروخية سقطت على بناء سكني في شارع خليل مردم بك قرب حديقة الجاحظ بحي أبو رمانة في دمشق ما أدى إلى نشوب حريق ووقوع أضرار مادية بالسيارات المركونة في المكان دون وقوع إصابات بين المواطنين”.

واتهمت الوكالة “إرهابيين” بالمسؤولية عن الحادث، في إشارة إلى مقاتلي المعارضة المناهضين لنظام بشار الأسد.

من ناحية أخرى، قالت الهيئة العامة للثورة إن مقاتلي “الجيش الحر” أسقطوا طائرة حربية من نوع ميغ في حي الحويقة في مدينة دير الزور وبثوا لقطات مصورة لما قالوا إنها سقوط طائرة في أحد الأحياء بمدينة دير الزور.