//Put this in the section

زهرا: لو كان فيصل كرامي يحسن النطق بالكلام الجوهري لكان وضعه السياسي أفضل

رأى عضو كتلة “القوات اللبنانية” النائب أنطوان زهرا أنّ حديث الوزير فيصل كرامي بالأمس “تميّز بأمرين: حاجة الأخير إلى الكلام من حين إلى آخر حتى يتذكّر الجمهور وجوده، وحاجته إلى الإتيان على ذكر الدكتور سمير جعجع كي يجد من يستمع إلى كلامه”.

وقال زهرا في تصريح له ردّاً على كلام كرامي: “لو كان كرامي يحسن النطق بالكلام الجوهري (أو بكلام الجواهر) الذي يقوله جعجع واستخدام الـ “لا” والـ “نعم” في موضعهما الصحيح والسليم لكان وضعه السياسي أفضل ألف مرة ممّا هو عليه الآن، ولكن لا بأس أن يتعلّم على قول المثل: الأفضل أن يأتي الأمر متأخرا من أن لا يأتي أبدا”.




وأضاف زهرا “وفي المضمون في مجمل كلام الوزير كرامي ومطالبته بدور أكثر فعالية للمؤسسات والأجهزة المولجة بضبط الأمن وبخطة أمنية لمدينة طرابلس تحاكي خطة الضاحية الجنوبية تطابقاً مع الأسباب التي من أجلها تقاطع القوات اللبنانية الحوار ما لم يبحث بالبند الوحيد المتبقي وهو الاستراتيجية الدفاعية وسلاح حزب الله الذي هو العائق الأساس أمام الدور الفعال للأجهزة الأمنية الشرعية ولتطبيق الخطط الأمنية في الضاحية وطرابلس وكلّ الأراضي اللبنانية”.

وختم زهرا قائلاً: “نلفت عناية الوزير كرامي إلى أنّ الهجوم العبثي على القوات اللبنانية ورئيسها لا يطعم خبزاً في السياسة وقد اختبر حلفاؤه الممانعون هذا الأمر مراراً وتكراراً وخابت آمالهم، وقد كان الأجدى بالوزير كرامي استفتاء الشارع الطرابلسي لمعرفة ما إذا كان يستهويه مثل هذا الكلام فيما العكس هو الصحيح”.