زهرا: التفجيرات لن تتوقف

رفض النائب انطوان زهرا وصف خطاب رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع الاخير بإعلان ترشيحه لرئاسة الجمهورية، مؤكدا “أن الحزب لن يتردد بإعلان ترشيح جعجع في الوقت المناسب”، معتبرا “أن لبنان بحاجة اليوم الى رئيس قوي كجعجع”.

ونوه في حديث اذاعي بـ “مواقف الرئيس ميشال سليمان الاخيرة”، معتبرا أنه “أعاد لموقع رئاسة الجمهورية وهجها في ظل محاولات “حزب الله” المتكررة شل الدولة عبر تعطيل مؤسساتها وعدم تشكيل حكومة جديدة”.




وشدد زهرا على “ضرورة المحافظة على وحدة المؤسسة العسكرية بوجه ما يحاك للمنطقة وللبنان تحديدا”، محذرا من “توريط الجيش في مواجهات ضد أحد”.

وتوقع عدم تأليف الحكومة الجديدة بوقت قريب، “بسبب تكبيل قوى الثامن من آذار للرئيس المكلف بشروط تعجيزية”، مشيرا الى “وجود شخصيات حيادية كثيرة تستحق أن تتولى بعض الحقائب”.

وأضاف: “التفجيرات في لبنان لم تتوقف يوما وهي لن تتوقف”، متوقعا “المزيد من الاغتيالات السياسية”.

وعن إعادة إحياء طاولة الحوار، أكد زهرا: “أن لا جدوى منها بخاصة وأن القرارات التي أتفق عليها في العام 2007 لم يطبق منها شيء”، مشددا على “رفض القوات المشاركة بأي حوار بوجود “حزب الله”.

وعن الضربة العسكرية على سوريا، استبعد زهرا “تورط ايران في حرب ضد الولايات المتحدة الاميركية”، مشيرا الى “أن “حزب الله” مستعد للرد والتدخل وربما توريط لبنان”.

وعن ما تتعرض له بلدة معلولا السورية، سأل زهرا: “من يجزم ما يحصل هناك فعلا؟”، مشيرا الى “تضارب كبير في المعلومات حول تعرض الاديرة للتخريب من عدمه”.