ريفي : لتأليف بعثة إغاثة عاجلة لضحايا الغرق والناجين

انتقد اللواء أشرف ريفي “تخبط الحكومة في التعامل مع كارثة غرق اللبنانيين في اندونيسيا”. وأشار إلى “وجود حالة تلكؤ وفوضى، حالت حتى الآن دون مساعدة ذوي الضحايا، ودون الاتصال بالسلطات الاندونيسية والاسترالية، لترتيب نقل الجثامين إلى لبنان، وتأمين عودة الناجين من الكارثة”.

ودعا ريفي في بيان “الحكومة إلى الإسراع في تأليف بعثة إغاثة رسمية عاجلة، يفترض أن تضم ، ضباطا من الأمن الداخلي ( شعبة الاتصال الدولي – الانتربول) والأمن العام، وممثلا لوزارة الخارجية، وجهازا طبيا، وخبراء في الأدلة الجنائية لرفع البصمات والبصمات الوراثية للجثث، بغية التعرف إليها، أسوة بما حصل يوم فاجعة سقوط الطائرة الأثيوبية، وطائرة كوتونو، وهذا من ضمن تحمل المسؤولية الرسمية للترتيبات اللازمة، لإستعادة جثامين الضحايا إلى لبنان، وإعادة الناجين”.