رعد: لا أحد منا يريد أمنا ذاتيا في مناطقه

رأى رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد أن “لا إمكانية لتشكيل أو تأليف حكومة في هذا الظرف دون أن تكون وحدة وطنية جامعة، يتمثل فيها جميع القوى السياسية بأحجامها التمثيلية في المجلس النيابي”، مشيراً إلى أن “من يتخلف عن هذا الأمر يعبر في الحقيقة عن إرادته في أنه لا يريد تشكيل حكومة، خصوصا في حال أنها ستكون المعنية بإجراء الإنتخابات النيابية وبمواكبة الإستحقاق الرئاسي المقبل”.

وخلال إحتفال تأبيني في بلدة عيناثا الجنوبية، رحب بـ”الدعوة إلى الحوار دون شروط تطرح من أي جهة، لأننا حريصون على أن نوفر الحد الأدنى من الإستقرار القائم على تفاهم مشترك بين كل مكونات الشعب اللبناني”، لافتا إلى أن “في موازاة هذا المسار ستكون هناك مشاكل نواجهها من التفجيرات المتنقلة في المناطق ومن الإستفزازات والمشاكل التي تحصل في بعض الأحياء من الذين يحملون السلاح ويجدون لهم بيئة حاضنة لدى بعض اللبنانيين ممن يراهنون على متغيرات الجوار”.




وشدد رعد على “أهمية التواصل لبناء الدولة التي تجمعنا جميعا وتحقق لنا الخير والعدل والإنصاف، ولو بحده الأدنى وتحفظ الإستقرار والأمن”، مشيرا إلى أن “لا أحد منا يريد أمنا ذاتيا في مناطقه، بل يريد للدولة أن تتحمل مسؤولياتها”.