دار الزهراء في طرابلس ترد على خبر صرف المعلمات التعسفي

ردت إدارة مؤسسة دار الزهراء في طرابلس على الخبر الذي نشره بيروت أوبزرفر بتاريخ 20 أيلول حول “طرد ثماني معلمات تعسفياً دون سابق إنذار”، بأن ما حصل مع المعلمات ليس كما جرى تصويره بل مجرد سوء تفاهم تم تجاوزه بسلاسة ومهنية.

وقالت إن الموضوع لم يكن بحاجة أصلاً لمعالجته عبر الإعلام، لأن باب المؤسسة مفتوح للجميع فكيف الحال بموظفات يعملن لديها، شاكرةً إدارة تحرير الموقع على إستيضاح الأمر لجلاء الحقيقة.




وبدوره يشيد موقع بيروت أوبزرفر بالتعاون الإيجابي الذي أبدته إدارة مؤسسة الزهراء في هذا الخصوص، المعروف عنها عملها الدؤوب في مجال الخير والإحسان وترسيخ مفاهيم الإنسانية، متمنياً للقيّمين على هذه المؤسسة دوام النجاح والإستمرار.