خلافات داخل «حماس»: «كتائب القسام» ستدخل الحرب إلى جانب سورية

كشفت معلومات لـ«الأنباء» عن خلافات سياسية وتنظيمية داخل حركة «حماس» تتركز حول الخيارات التي يمكن ان تتخذها على ضوء الضربة العسكرية الغربية المرتقبة على سورية.

واشارت المعلومات الى ان قيادة «حماس» تواجه مشكلة تتمثل باتخاذ كتائب عز الدين القسام – الجناح العسكري للحركة موقفا مغايرا للقيادة واعلانهم الوقوف الى جانب سورية في أي حرب تشن عليها، واستعدادهم لاعلان الاستقلالية عن القيادة في الخارج.




وهذا ما اثار استياء رئيس المكتب السياسي خالد مشعل الذي يشدد على التزام كتائب القسام بتوجهات قيادة حماس.

وتحدثت المعلومات عن ان موقف كتائب القسام هذا يلقى تأييدا من بعض قياديي حماس من بينهم عماد العلمي ومحمود الزهار الذي يحظى بتأثير مهم داخل الجناح العسكري، اضافة الى انهما من ضمن فريق يتميز عن خالد مشعل ولعبا دورا محوريا في استيعاب انزلاقة الحركة في مواقفها نحو اظهار العداء لايران وحزب الله.

ولعل المشهد الاكثر تعبيرا عن التخبط داخل حماس قيام مقاتلين من الحركة في غزة برفع يافطات في مواجهة الحاجز الاسرائيلي عند الخط الفاصل تحمل عبارات الشكر لطهران بالعربية والانجليزية والفارسية والعبرية وقد حاول بعض العناصر ازالة هذه اليافطات لكن تدخل عناصر اخرى في الجناح العسكري حال دون ذلك.