خطة أمنية استباقية باشرها حزب الله في الجنوب

باشر حزب الله تنفيذ خطة أمنية استباقية ووقائية في العديد من القرى والبلدات الجنوبية، لاسيما في النبطية وبنت جبيل واقليم التفاح.

وأشارت معلومات في هذا السياق الى ان الحزب وضع عناصره في أماكن محددة لسؤال الوافدين إلى هذه القرى عن وجهة سيرهم وعلاقتهم بالشخص المقصود.




وأبلغ الحزب المواطنين انه في حال شاهدوا أي سيارة غريبة وعليها رقم هاتفي عدم الاتصال بالرقم كي لا يكون مربوطا بصاعق تفجير يؤدي الى انفجار السيارة، وهذه الخطة هي نفسها التي يطبقها حزب الله في الضاحية الجنوبية. كما طلب من المواطنين ان يتحول كل فرد منهم الى خفير فيبلغ الحزب أو الجيش اللبناني والقوى الأمنية عن السيارات والأشخاص المشبوهين. مصادر متابعة وضعت هذه الإجراءات في إطار الحفاظ على الأمن والاستقرار خصوصا ان لبنان في عين العاصفة نتيجة الغليان في المنطقة وبعد متفجرتي طرابلس والرويش وانفجار العبوة الناسفة بالسوري في حالات وبعد كشف المتفجرات في الناعمة وداريا والخلايا النائمة التي تم إلقاء القبض عليها في العديد من المناطق والتي اعترفت بوقوفها وراء العديد من عمليات التفجير في بئر العبد ومجدل عنجر واستهداف الجيش اللبناني.

وتحدث المصدر عن تنسيق يومي بين الحزب وحركة أمل والقوى الأمنية لكشف أي محاولة للعبث بالاستقرار وإدخال هذه المناطق في دائرة الفوضى.