حقيقة ضرب نيشان واشهار مسدس في وجهه بأحد ملاهي بيروت

ضجّت المواقع الإلكترونية بخبر تعرّض الإعلامي نيشان ديرهارتيونيان للضرب في عطلة نهاية الأسبوع، وهو ما نفاه نيشان عبر حسابه الخاص على موقع “تويتر” حيث كتب ” الى كلّ المواقع التي تتناقل الإشاعة التي طالتني، للمرة الألف ان كل التّلفيقات عارية عن الصّحة، وخطّي الهاتفي ليس خارج الخدمة.ً يُرجى التأكد.”.

ويبدو أن الشائعة ضايقت نيشان المعروف بعدم ردّه على الشائعات أياً تكن درجة انتشارها، فعمد إلى تكذيبها، كما قام بكتابة تغريدة تظهر حجم غضبه مما كتب وجاء فيها ” “يستطيع الكذب أن يركض ويفُوز في سباق الماراثون قبل أن تنتَعِلَ الحقيقة حذاءَهَا… ”




وكانت بعض المواقع قد تناقلت خبر تعرّض نيشان للضرب في أحد ملاهي بيروت ليل السبت_الأحد، من قبل شخصين كانا يسهران في ملهى “كاسينو” لصاحبه المغني جو أشقر، حيث قاما بالاعتداء على الإعلامي الذي كان يمضي السهرة هناك، وضرباه بشدّة قبل أن يشهرا مسدساً في وجهه ووجه جو أشقر.

وكان نيشان قد تعرّض لحادثة مشابهة في صيف 2008، حيث تعرّض له مجهولون بالضرب في جونية، وتسببا له بكسر في الفك، فضلاً عن رضوض في كافة أنحاء جسده.