حزب الله يوزع الادوار على حلفائه ولن يدع اي امكان لتشكيل الحكومة

اتهم مصدر بارز في قوى 14 آذار “حزب الله” بأنه “يخضع حلفاءه أنفسهم لأمر عمليات أسقط بموجبه المحاولة الاخيرة المتقدمة لتشكيل الحكومة” التي بذلها الرئيس المكلف تمام سلام بالتعاون مع الرئيس سليمان .

وقال هذا المصدر لـ”النهار”: “لماذا لا تتساءلون عن سر السياحة الطويلة التي يقوم بها الرئيس نبيه بري في ايطاليا؟ واين العماد ميشال عون من التحديات الضخمة التي يرتبها أي تورط اضافي لـ”حزب الله” في الرد على ضربة محتملة لسوريا فيما لم تترك له سوى ملهاة معركة التلزيم المعلق لشركات النفط ؟ واين سائر الشركاء فيما يمضي “حزب الله” في تنفيذ الخطوات الامنية والعسكرية السرية والمعلنة في مناطق نفوذه لتشديد قبضة امنه الذاتي ناهيك بالمناورات القتالية في الجنوب والبقاع الشمالي؟”.




واعتبر المصدر أن الحزب “يتولى حصريا الان أمر العمليات السياسي والامني ويوزع الادوار الفرعية على حلفائه ولن يدع أي امكان لتشكيل حكومة جديدة أو احداث أي تغيير في الازمة الداخلية”.