جماعة تابعة للقاعدة تجتاح بلدة اعزاز والمخطوفون اللبنانيون التسعة بخير

قال نشطاء سوريون معارضون ان جماعة معارضة مرتبطة بتنظيم القاعدة اجتاحت بلدة سورية قرب الحدود مع تركيا يوم الاربعاء بعد اندلاع قتال مع وحدات من الجيش السوري الحر المدعوم من دول عربية وغربية.

واضافوا ان مقاتلين من جماعة الدولة الاسلامية في العراق والشام اقتحموا بلدة أعزاز على مسافة خمسة كيلومترات من الحدود السورية التركية وقتلوا خمسة على الاقل من افراد الجيش السوري الحر. واشاروا الى انه تم احتجاز 100 شخص.




وهذا أعنف قتال منذ تزايد التوتر في وقت سابق هذا العام بين الجماعتين المعارضتين اللتين تقاتلان للاطاحة بالرئيس بشار الاسد

من ناحية أخرى اكد مصدر في “لواء عاصفة الشمال” لـ”النهار” ان المخطوفين اللبنانيين التسعة بخير وبعيدون عن المعارك بين “الجيش الحر”ومجموعة مرتبطة بـ”القاعدة”.