جبريل: سنضرب مصالح كل أطراف العدوان على سورية

أكد أحمد جبريل امين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة وقيادات فصائل المقاومة الفلسطينية في دمشق أنهم سيضربون مصالح كل أطراف العدوان على سورية في مواقعها الموجعة والحساسة.

وذكر بيان للجبهة الشعبية القيادة العامة تلقت وكالة الأنباء الالمانية نسخة منه الاثنين أن ذلك جاء خلال استقبال علاء الدين بروجوري رئيس لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى الايراني لأحمد جبريل.




وحسب البيان، دار البحث في آخر التطورات السياسية في المنطقة في ضوء التهديدات والحملة “العسكرية الامريكية – الصهيونية ضد سورية. كما تم البحث في آخر تطورات القضية الفلسطينية”.

وأكد جبريل خلال الاجتماع أن “العدوان على سورية هو اعتداءٌ مباشر على محور المقاومة, غايته النيل من إرادتهِ السياسية خدمة للمشروع الصهيوني الأمريكي في المنطقة”.

وشدد جبريل على أن “استهداف سورية من شأنه أن يفتح المعركة الشاملة مع أمريكا والعدو الصهيوني وأدواتهم في المنطقة العربية”.

وفي هذا السياق أكد جبريل أن “شعبنا الفلسطيني يقف إلى جانب سورية التي تخوض المعركة دفاعا عن فلسطين والأمة العربية”، مضيفا بـ”أننا سنقاوم العدوان الأمريكى على سورية بروحٍ استشهادية وسنضرب مصالح كل أطراف العدوان في مواقعها الموجعة والحساسة”.

ومن جانبه تحدث رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الايراني علاء الدين بروجردي عن ثقةِ الجمهورية الإيرانية بقدرةِ سورية على “مواجهة العدوان وهزيمته”، منوها بأن بلاده “تعتبر أن مواجهة العدوان والتصدي له هي نتيجة حتميةلأن هذا العدوان الظالم يأتي خدمة للكيان الصهيوني الغاصب”.

ورأى بروجردي أن النتيجة الطبيعية ستكون هزيمة محققة لـ”اسرائيل والمشروع الأمريكي”.