بري مستاء من تحوير مبادرته السياسية

ينقل عن الرئيس نبيه بري انزعاجه وامتعاضه من التحوير السياسي لمضمون مبادرته الحوارية ومن التفسيرات الخاطئة التي أعطيت لها. وتقول مصادر قريبة منه ان بري لم يقصد ولا يريد أبدا تجاوز صلاحيات رئيس الجمهورية والرئيس المكلف بتشكيل الحكومة، وهو طرح فكرة البحث في شكل الحكومة وبيانها على طاولة الحوار، وهذا لا يعني أبدا البحث في التشكيلة الحكومية، كما أنه في إشارته الى تفويض الجيش لإنقاذ طرابلس والبقاع لم يأت على ذكر عرسال وإنما قصد في كلامه إعطاء الجيش الغطاء الكامل في التصدي لفوضى السلاح والجريمة والإرهاب.

وكان لافتا للانتباه سفر الرئيس بري الى الخارج في زيارة خاصة، غداة إطلاق مبادرته عبر خطاب 31 اغسطس، في وقت أبلغت أوساط مقربة منه أن بعض قوى 14 آذار لم تتلقف هذه المبادرة كما يجب، على الرغم من الإشارات الإيجابية التي تضمنتها، مشيرة الى أن الرئيس بري كان يتوقع ذلك مسبقا لخبرته في سلوك هذه الأطراف، وربما كان أفضل رد عليها هو السفر.