بان كي مون يعقد أول اجتماع مع رئيس الائتلاف الوطني السوري

عقد الامين العام للامم المتحدة بان كي مون اجتماعه الأول السبت مع رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض احمد الجربا، في اطار المساعي لعقد مؤتمر دولي للسلام في سوريا.

وقال المتحدث باسم الامم المتحدة مارتن نيسيركي ان الجربا أكد استعداد الائتلاف الوطني السوري لارسال ممثلين عنه الى هذا المؤتمر المعروف باسم (جنيف 2) والمزمع عقده في اواسط تشرين الثاني/ نوفمبر.




واعلن بان الجمعة عزمه تنظيم مؤتمر جنيف 2 للسلام في سوريا في منتصف تشرين الثاني/ نوفمبر.

وكانت جنيف استضافت مؤتمرا اول بشأن سوريا في حزيران/ يونيو 2012.
واوضح نيسيركي ان الامين العام للامم المتحدة اشاد بالتزام الجربا ارسال بعثة الى مؤتمر جنيف داعيا “الائتلاف الوطني الى اجراء اتصالات مع مجموعات معارضة اخرى لتشكيل بعثة ذي صفة تمثيلية وموحدة”.

واضاف المتحدث ان الامين العام “شدد على اهمية البدء بحوار جاد باسرع وقت ممكن فضلا عن اهمية تحديد المسؤوليات في جرائم الحرب”.

وفي 13 ايلول/ سبتمبر، اكد بان كي مون ان الرئيس السوري بشار الاسد ارتكب “الكثير من الجرائم ضد الانسانية”.

وبحسب الامم المتحدة، أدى النزاع السوري المستمر منذ 30 شهرا الى سقوط اكثر من 100 الف قتيل.

وبعد مفاوضات شاقة بين الامريكيين والروس، اعتمد مجلس الامن الدولي الجمعة القرار 2118 الذي يرغم النظام السوري على تفكيك ترسانة اسلحته الكيميائية، من دون الاشارة الى عقوبات تلقائية في حال عدم الالتزام بالقرار.