المقداد: أردوغان يقود الشعب التركي إلى مصير أسود والسعوديون صغار

أكد نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد أن “أي حرب ستشن على سوريا سيرد عليها الجيش السوري”.

المقداد أشار إلى “وجود شبه اجماع حول رفض العدوان على سوريا”، لافتا إلى أن أحد أهداف الحملة الدعائية هي شيطنة سوريا.




وتطرق المقداد إلى موضوع العلاقة مع الأردن، وقال :”نحن نتقاسم مع الشعب الأردني التاريخ والجغرافيا الواحدة، ولا ننظر إلى شعبنا في الأردن إلا أنه شعب شقيق وقريب”.

وعن الموقف الروسي في قمة العشرين قال المقداد :”الموقف الروسي اتجاه سوريا مبني على مبادئ والرئيس بوتين عندما قال اندونسيا أكبر دولة إسلامية كانت رسالة قصد فيها الصغار في السعودية”.

وتابع المقداد قائلا :”الإدارة الأمريكية وقعت في تخبط استعماري بعيد عن الديمقراطية، والأيام الأخيرة أثبتت أن الكثير من شعوب العالم بما في ذلك شعوب أمريكا تقف ضد قياداتها”.

ولفت إلى ان “رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان يمثل فاشية الحقبة السوداء التي تمر بها المنطقة، وهو يدعم الارهابيين ويقود الشعب التركي إلى مصير أسود”.

وأشار المقداد إلى انه “في الوقت الي يسعى الآخرون لتدمير سوريا يقولون ان سوريا ستغزو العالم”، معتبرا ان “الغرب لم يعد غربا حضاريا بل خالف كل القيم الانسانية”