المعارضة المسلحة السورية تنشر قوات خاصة لحماية أهالي معلولا

قال الائتلاف الوطني السوري المعارض وهيئة الأركان العامة للقوى العسكرية والثورية الأحد إنهما كلفا قوات خاصة من الجيش الحر لتأمين الحماية لأهالي بلدة “معلولا” التاريخية والتي تقطنها أغلبية مسيحية في ريف العاصمة السورية دمشق.

وأوضح بيان مشترك موقع من قبل رئيس الائتلاف أحمد عاصي الجربا ورئيس هيئة الأركان العامة للقوى العسكرية والثورية سليم إدريس، أنه تم “تكليف قوات خاصة من الجيش الحر بتأمين الحماية لأهلنا في معلولا وبالخصوص للأديرة والمقدسات”.




وأكد البيان على “القيام بكل جهد لحماية كل السوريين”، مشيرا إلى توجيه الجيش الحر “التركيز على حماية الأقليات” مع التحفظ على تسمية الأقليات “لأنهم أخوتنا و لكوننا نعلم ان النظام سيستهدفهم بشكل استثنائي في هذه المرحلة تحديدا”.

وأضاف البيان أن النظام السوري يسعى “بفجور استثنائي إلى ترهيب السوريين والعالم، عبر إعطاء انطباع بان الثوار الذين يطالبون بحرية الشعب السوري وحوش ضارية تريد افتراس الأقليات وبأن النظام الدكتاتوري الطائفي الذي قتل ونكل وهجر ملايين السوريين يريد حماية الأقليات”.

وأكد البيان على “السعي لحماية كل سورية وسوري بكل ما أوتينا من قوة ونعمل على قص اليد التي تمتد لتطال أهلنا وخصوصا الأقليات مع التحفظ مجددا على التسمية”.