المطران سمير مظلوم: هناك ارادة ما بتفريغ الشرق من مسيحييه

شدد النائب البطريركي العام المطران سمير مظلوم على أن كل ما يجري منذ عشرات السنين يدل على ان ارادة ما بتفريغ المسيحيين موجودة ويعمل على تنفيذها، وقد تتلاقى مصالح دول مختلفة مع هذه الإرادة، نافيا وجود اي معلومات واضحة ودقيقة في هذا الاطار.

ولفت، في حديث إذاعي، الى ان “الكنيسة طبعا هي أم وتنظر الى أبنائها في كل مناطق العالم وتتألم لكل ما يحل بهم في ظروف معينة، وتحاول قدر الإمكان جمع ابنائها وهي ليس لديها جيش او سلاح تدافع به عن نفسها، وسلاحها الوحيد هو الصلاة والإيمان والتجذر بالأرض والتواصل مع كل الدول والقوى”.




وطالب المسيحيين بأن “يتمسكوا بإيمانهم تشبها بجدودهم الذين ضحوا بحياتهم للحفاظ على هذا الوجود”.

ورأى المطران مظلوم أن “هذه الحركات المتزمتة قد تنجح لفترة معينة ولكنها لن تنجح على المدى الطويل والكنيسة عانت منذ وجودها من الإضطهادات وما زالت قائمة”.