المدارس الرسمية لا تزال تسجل الطلاب السوريين

اكد مصدر رسمي في وزارة التربية فضل عدم ذكر اسمه لـ”الحياة”، أن “المدارس الرسمية لا تزال تسجّل الطلاب السوريين ولديها كامل التوجيهات لاستقبال كل الطلاب وتأمين مقعد دراسة لهم ضمن المتاح. وكل مدرسة تأخذ قدرتها الاستيعابية، أما الباقي فيبقى على لائحة الانتظار تمهيداً لاتخاذ التدابير اللازمة”، لافتاً إلى أن “من الممكن اعتماد دوام مسائي في البقاع بتوجيهات من وزير التربية”.

وعن امتحان الدخول، يوضح أن “جميع الطلاب يخضعون له، وهو يحدد إمكانات هذا الطالب، خصوصاً أننا نتعامل مع طلاب سوريين لا يحملون أي إفادات مدرسية أو مستندات”، مستبعداً “تعاطي أصحاب المدارس في المناطق اللبنانية كافة مع ملف اللاجئين مذهبياً”.