المحكمة الدولية تملك معلومات عن تورط إيران باغتيال الحريري

أكّد مصدر متابع للتحقيق في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان لـ”الجمهورية”، أنه “بصرف النظر عن دقة ما نشرته الصحيفة الأميركية “نيويوركر”، فإنّ هذه المعلومات تشكل جزءاً مهماً وحقيقياً مما سيكشف لاحقاً خلال المحاكمة”، موضحاً أنّ “المحكمة تملك معلومات موثّقة عن تورّط إيران والنظام السوري في إغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري، وهذه المعطيات ستظهر بشكل علمي دقيق أثناء المحاكمة وتكون قابلة للنقاش العلني”.

ولفت المصدر الى أنّ “تورّط سوريا وإيران اتضح منذ البداية للجنة تقصّي الحقائق التابعة للأمم المتحدة برئاسة بيتر فيتزجيرارلد”، واوضح أنّ “الجهاز الإستخباري الغربي الوحيد الذي علم بما يُحضّر، هو جهاز الامن البريطاني المعروف بـ MI5، المسؤول عن حماية الأمن القومي للمملكة المتحدة، وهذا الجهاز رصد إتصالات ومعلومات بالصوت والصورة لتحضير الإغتيال وتنفيذه، لكن من المعلوم أنه يرصد ولا يبلّغ أحداً بما لديه، لأنه يعمل منفرداً وبأوامر ذاتية، ويشمل عمله إتخاذ الإحتياطات اللازمة لحماية المملكة بأمر ذاتي من دون الرجوع الى أيّ سلطة أُخرى، بما فيها الحكومة البريطانية”.