اللقاء بين سليمان ورعد تناول انعكاسات الأزمة السورية ودور “حزب الله” فيها

نقلت مصادر مطلعة على التحضيرات التي رافقت اللقاء الذي جمع رئيس الجمهورية برئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد الثلثاء وما انتجه ان سليمان هو من رغب بهذا اللقاء بهدف التشاور في كل الأوضاع المحيطة بالأزمة السورية وما ادت اليه المفاوضات الجارية والتي عكست تأجيلاً، أو ربما إلغاء للخيار العسكري، وما شهدته اروقة قمة العشرين وصولاً الى التفاهم الجديد المبني على الأفكار المتبادلة بين موسكو وواشنطن بشأن السلاح الكيميائي.

وأكدت المصادر لصحيفة “الجمهورية” انّ اللقاء لم يتناول الملف الحكومي بقدر ما شكّل متابعة للنقاش في انعكاسات الأزمة السورية على لبنان ودور حزب الله فيها وسبل مواجهة اي ترددات سلبية يمكن ان تنعكس على الوضع في لبنان من اية جهة امنية او إجتماعية او سياسية.




وعبّرت المصادر عن ارتياحها للأجواء التي عكسها اللقاء، خصوصاً في ما يتصل بتجنيب الساحة اللبنانية اي ترددات. وجدّد سليمان خلال اللقاء إصراره على النأي بلبنان قدر الإمكان مؤكداً انه خصص مختلف اتصالاته الدولية والإقليمية لتجنيب الساحة اللبنانية مثل هذه التداعيات، متمنياً على الحزب ان يلاقيه بخطوات مماثلة لمصلحة لبنان اولاً وأخيراً.