القوات تشن حرباً على المطران نصّار وتريسي شمعون تحشد في الشوف

كشفت صحيفة “الأخبار” أنّ حزب القوات اللبنانية في الشوف شنّ حرباً على العشاء والقداس الذي نظّمته مطرانية صيدا ودير القمر وتوابعهما للموارنة لمناسبة عيد السيدة العذراء، وحضره أكثر من 700 شخص، بسبب الخلاف بين القوات والمطران إلياس نصار. وقد تغيّب كل نواب الشوف عن العشاء الذي أقيم قبل أيام، فيما سجّل حضور النائب ميشال حلو ووفد كبير من التيار الوطني الحر، وذلك بحسب الصحيفة.

من جهة أخرى، أشارت “الأخبار” الى أنّ تريسي داني شمعون تعدّ لإحياء قدّاس في دير القمر في مناسبة الذكرى الـ 23 لاغتيال والدها وعائلته في 13 تشرين الأول 1990 ساعية إلى تأمين حشد كبير من الفعاليات الشوفية والشخصيات المسيحية والسياسية في المناسبة.