القضاء الفرنسي يامر بالافراج عن زياد تقي الدين

امرت محكمة الاستئناف في باريس بالافراج عن رجل الاعمال الفرنسي اللبناني الاصل زياد تقي الدين الذي يشتبه بانه اراد الهرب من فرنسا والمسجون منذ 31 ايار يحسب ما اعلن محاموه لفرانس برس.

وزياد تقي الدين (63 عاما) الملاحق في اطار قضية كراتشي المتعلقة بتمويل غير قانوني للحملة الرئاسية لرئيس الوزراء الفرنسي الاسبق ادوار بالادور في 1995، اتهم مجددا بافساد موظف اجنبي وبعملية احتيال في 31 ايار واودع السجن.




وفتحت نيابة باريس مطلع ايار تحقيقا قضائيا بتهمتي “افساد موظف حكومي اجنبي” والقيام “بعملية احتيال”، اللتين اضيفتا الى تحقيقين آخرين هما “التهرب الضريبي” و”الادعاء الكاذب بعدم القدرة على تسديد” الضرائب.