الفرزلي يروي ما حصل في غداء ٨ آذار

اكد نائب رئيس الحكومة السابق ايلي الفرزلي ان الاقتراح الارثوذكسي يجب ان يكون مادة وحيدة على جدول اعمال جلسات مجلس النواب، مشيرا الى ان مسألة التذكير باعادة الشراكة الوطنية من خلال قانون انتخابي يمثل اللبنانيين بشكل صحيح امر ضروري.

ولفت الفرزلي في حديث الى برنامج “نهاركم سعيد” عبر الـLBCI ، الى ان الجميع يعلم ان كل كيان ينتج نوابه في لبنان ، ومن حق المسيحيين ان ينتجوا نوابهم لتحقيق الشراكة الوطنية الصحيحة، مشددا على ان هناك قانونا وضع للمنطقة كلها من الاقباط في مصر الى حديث المكونات الاساسية التي تكلم عنها الرئيس الاميركي باراك اوباما أمس.




واعتبر الفرزلي ان الاقتراح الارثوذكسي ياخذ بعين الاعتبار وضع المنطقة بكاملها وخصوصا المسيحيين المهمشين في العالم العربي وخصوصا في سوريا اليوم، موضحا ان اقرار قانون انتخابي هو من صلاحيات المجلس النيابي .

وحول الغداء الذي اقيم بين اطراف 8 آذار الاساسيين في منزله منذ بضعة ايام، قال الفرزلي :” اللقاء لم يكن للمصالحة بين اطراف 8 آذار ، والعلاقات قائمة بين الجميع وهناك اتفاق على مسائل استراتيجية بينهم، والتباينات في المسائل الانتخابية لم تناقش ، والكلام دار حول الامور التي تهدد المسيحيين في سوريا ولبنان والاتفاق على قواسم مشتركة ، ومد اليد الى القوات اللبنانية والكتائب اللبنانية تحت سقف بكركي”.