الضاهر يدعو الأمم المتحدة الى تفتيش مخازن أسلحة “حزب الله”

رد عضو كتلة “المستقبل” النائب خالد الضاهر في حديث لصحيفة “الانباء” الكويتية على الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله الذي ساق في كلمته التي تزامنت مع انتشار الشرعية على مداخل الضاحية الجنوبية لبيروت، لائحة اتهامية طويلة بحق تيار المستقبل بشكل خاص وقوى 14 آذار والسعودية وسائر دول الخليج العربي بشكل عام، معتبرا أن “السيد نصرالله أفقده توتره الناجم عن مصادرة الغرب للسلاح الكيميائي، خاصة أسده في حلف المبايعة لإسرائيل، القدرة على مقاربة الوقائع والحقائق بصدق وشفافية، لاسيما أنهما صفتان لم يعهدهما اللبنانيون به منذ أن أسند إليه وليه الفقيه موقع الامانة العامة في فصيله الثوري المسلح في لبنان”.

ودعا “الأمم المتحدة لإرسال لجنة تفتيش الى مخازن أسلحة “حزب الله” في لبنان بحثا عن سلاح كيميائي يهدد مصير لبنان واللبنانيين إن وجد”.




وعن دعوة السيد نصرالله تيار المستقبل وقوى 14 آذار لمحاورته حول من بدأ بالتدخل في سورية، وحول كيفية تجنيب لبنان مخاطر الارهاب والتكفير، استغرب دعوة “رأس الارهاب والتكفير الآخرين لمحاورته حول مخاطره”، بدليل إدراج حزبه الالهي على لائحتي الارهاب الاوروبية والاميركية، وتصنيفه أيضا بالارهابي من قبل دول مجلس التعاون الخليجي”، معتبراً أن “جل ما يريده السيد نصرالله من هذه الدعوة هو ليس فقط إظهار نفسه كحمامة سلام فحسب، إنما أيضا تسخيف الحوار عبر استنباط عناوين حوارية جديدة تبعد الضوء عن بند مناقشة سلاحه غير الشرعي والبحث بالاستراتيجية الدفاعية”.