السنيورة عن مبادرة بري: كفى أوهاماً

اوضح رئيس كتلة “المستقبل” الرئيس فؤاد السنيورة في حديث لصحيفة “السفير” انه سيرى ما إذا كانت اللجنة (التي كلفها رئيس مجلس النواب نبيه بري بتسويق مبادرته) تحمل جديدا”، لافتاً الى أن “اقتراح بري بمناقشة شكل الحكومة على طاولة الحوار مرفوض كليا، ومن غير الوارد لدينا أن نأخذ به”.

وأشار الى أن “طاولة الحوار مختصة حصراً بمناقشة ملف السلاح وما ينبثق عنه، وبالتالي فهي غير معنية بمسألة تشكيل الحكومة، لأنها ليست مؤسسة دستورية صاحبة اختصاص أو صلاحيات، على هذا الصعيد، مشددا على عدم جواز الخلط بينها وبين المؤسسات الدستورية”.




واعتبر أن “اقتراح بري هو تضييع للوقت، داعيا الى الكف عن إنتاج الأوهام، والإسراع في تشكيل حكومة من السياسيين، تتولى معالجة هموم الناس، ولا تشكل افتئاتا على أي طرف أو إزعاجا له، على أن يترك لطاولة الحوار البحث في القضايا الاستراتيجية المعقدة”.

وقال: “كلنا نعرف أن هيئة الحوار لن تستطيع خلال خمسة أيام (المهلة التي اقترحها بري) أن تتوصل الى اتفاق على الملفات الخلافية، فلماذا نربط تشكيل الحكومة بها؟”.

وختم: “نحن نقترح أن ننأى بالحكومة عن موضوع السلاح، حتى نحميها ونتيح لها أن تتولى تيسير أمور الناس، من دون أن نطالبها بتحقيق معجزات، أما قضية السلاح والتدخل في سوريا فنأخذ وقتنا في مناقشتها على طاولة الحوار، فإذا اتفقنا كان به وإذا لم نتفق ننظم الخلاف عملا بقاعدة “ربط النزاع” المعروفة لدى المحامين، وخصوصا أننا آلينا على أنفسنا عدم اللجوء الى العنف لمعالجة مشكلاتنا”.